التجمع يقيم ندوة بعنوان استراتيجية وتقنيات البروباغندا بين النظرية والتطبيق

بسم الله الرحمن الرحيم

أقام التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة ندوة بعنوان: "استراتيجية وتقنيات البروباغندا بين النظرية والتطبيق" حيث حاضر في الموضوع كل من الدكتور ريموند عقيقي أستاذ إدارة الأعمال في الجامعة اللبنانية الدولية، والأستاذ رواد قانصون المحاضر في كلية الاعلام المرئي والمسموع في الجامعة اللبنانية الدولية. وقد حضر اللقاء شخصيات وفعاليات سياسية وثقافية عربية وإسلامية.

بدايةً، رحب أمين عام التجمع الدكتور يحيى غدار بالحضور، وقدم عرضا موجزا حول اخر التطورات المحلية، العربية، الإقليمية، والدولية. وأشار الدكتور غدار الى ضرورة إقامة نشاطات ثقافية وعلمية الى جانب الأنشطة السياسية والإعلامية في وقت تتصاعد فيه الحاجة لتعميم الوعي الثقافي والفكر المتنور لمواجهة المد الغربي ومحاولات كيّ الوعي التي يعمل عليها الغرب ومشروعه الصهيوامبريالي.

ولفت أمين عام التجمع الى أهمية هذا اللقاء الأكاديمي في إلقاء الضوء على ماهية البروباغندا، استراتيجياتها وأدواتها، للوقوف في وجه الماكينة الإعلامية الصهيونية والغربية ومشاريعها التي تسعى لطمس معالم العروبة والإسلام وإسباغ صفات الإرهاب والتخلف على أمتنا والتي على الرغم من حالة التردي التي تعيشها إلا أن الأمل لا يزال معقودا على سواعد المناضلين الأحرار وعقولهم وفكرهم الخلّاق.

بدوره، قدم الدكتور ريموند عقيقي شرحا مفصلا حول البروباغندا، مقدما عرضا علميا ومنهجيا شاملا حول نشأة المفهوم وأدواته والاستراتيجيات المتبعة تاريخيا حول العالم في هذا السياق، مشيرا الى أن البروباغندا شغلت حيزا واسعا من تفكير أعظم الحكومات حول العالم ومستشهدا بجوزف غوبلز الذي كان وزيرا للبروباغندا (او الدعاية السياسية) في عهد أدولف هتلر وألمانيا النازية.

كما فنّد الدكتور عقيقي سمات وأنواع البروباغندا متطرقا الى البروباغندا الامريكية والرسائل السياسية والثقافية والإعلامية التي يسعى الاعلام الأمريكي الى ترويجها عبر مختلف الوسائل، بدءاً من رأس الهرم في البيت الأبيض وصولا الى كل دعاية تجارية أو إعلان لمنتج أو خدمة أوفكرة.

من جهته، قدم الأستاذ رواد قانصون دراسة مقارنة في الاعلام الموجه للأطفال بين قناة المنار وقناة ie TV الإسرائيلية من جهة أخرى. الدراسة تضمنت عرضا لفيديو من كل من المحطتين التلفزيونيتين بالإضافة الى شرح مفصل حول الإيجابيات والسلبيات ونقاط القوة والضعف لكل من البرنامجين. كما تطرق الى أهمية إيجاد الوسائل الملائمة للتصدي لهذا النوع من البروباغندا وبالأخص كونه موجها للأطفال الذين يشكلون حجر الأساس في مستقبل مجتمعتنا وأمتنا.

وفي مداخلة للأستاذ محمد شري مدير البرامج السياسية في قناة المنار، تطرق الى الجهود الجبارة التي يبذلها الاعلام المقاوم عموما وقناة المنار على وجه التحديد للنهوض بالواقع الاعلامي لمحور المقاومة، واستثمار كافة الامكانات المتاحة بشريا وماديا من أجل تطوير صورة الخطاب الاعلامي ودحض المزاعم والافتراءات التي يروجها العدو الصهيوني عبر ماكينته الاعلامية التي تمتلك امكانات وخبرات جبارة عزّ نظيرها. مؤكدا أن العمل جار على قدم وساق لتلافي الاخطاء والسلبيات وتطوير وتعزيز النقاط الايجابية خدمة للمشروع المقاوم.

بعد ذلك، شهدت الندوة مداخلات متعددة اثنت على أهمية المحتوى وحرفية الأداء الذي قدمه الأستاذان، وتطورت الى جلسة عصف ذهني لمناقشة الاليات الإعلامية التي يتم استخدامها من المشروع المعادي في مسعى لاقتراح اليات جديدة وأفكار قد تشكل رافدا للنهوض بالواقع الإعلامي في وجه ما تتعرض له الامة في هذه المرحلة الحساسة من تاريخها.

السبت 02.12.2017

مع تحيات
الأمين العام للتجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة
د.يحيى غدار

http://www.khayaralmoukawama.com__ khayaralmoukawama@gmail.com
https://www.facebook.com/altajamoo