حملة قاطعوا نظام آل سعود الإرهابي

ارفعوا أيديكم عن الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية
ارفعوا أيديكم عن مخيم اليرموك واسحبوا عصاباتكم الارهابية
ارفعوا الحصار الظالم عن شعبنا في قطاع غزة
بات تورط النظام السعودي الإرهابي جلياً ضد شعبنا الفلسطيني في مخيم اليرموك في سورية وفي مشاركته
الفعلية في الحصار الظالم الذي ما ا زل مفروضاً على شعبنا في قطاع غزة للسنة الثامنة على التوالي ضارب اً
بعرض الحائط كل الأع ا رف والقوانين الدولية والإنسانية وشرعة حقوق الإنسان.
قاد النظام السعودي الإرهابي الهجوم الاج ا رمي الذي نفذته العصابات الإرهابية المنبثقة عن تنظيم القاعدة
ضد شعبنا الفلسطيني الآمن في مخيم اليرموك المتاخم لدمشق وذلك منذ شهر كانون أول 2102 مما ألحق
خسائر بشرية هائلة وتسبب في هجرة وتشريد عش ا رت الالاف خارج المخيم وخارج القطر السوري وأحدث
دما ا رً هائلاً في المباني السكنية والمستشفيات والمدارس وفي البنية التحتية للمخيم. وثبت بشكل قاطع تورط
هذا النظام في تجنيد الفق ا رء من كافة أنحاء المعمورة وتدريبهم وتسليحهم والزج بهم إلى الداخل السوري عبر
الحدود التركية والأردنية واللبنانية بتواطىء مكشوف مع أنظمة ومخاب ا رت تركيا والأردن وبعض أح ا زب هذه
الدول التي تمولها السعودية مثل رئيس حزب المستقبل ونوابه في البرلمان.
قام النظام السعودي الإرهابي بالتعاون مع حليفه الصهيوني ومع نظام مبارك البائد بتنفيذ عقاب جماعي ضد
شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة وفرض حصا ا رً خانق اً عليه ما ا زل يعيش فصوله الدامية منذ ثماني سنوات
بسبب تمسكه بخيار المقاومة دفاعاً عن وجوده. اولمفارقة أن حدة هذا الحصار خفت ولأسباب معروفة في
ظل حكم مرسي الذي اعتبر الإرهابي ، شمعون بيريز ، "صديقه العزيز" !
وما يؤلمنا رغم كل الظروف والملابسات الأمنية التي قد نتفهم أبعادها أن تشديد الخناق على شعبنا تضاعف
اولحصار ما ا زل قائم اً اليوم بعد رحيل نظام مرسي السيء الصيت بل وتصاعدت الحملة الاعلامية عليه
بحيث باتت تشكل أ رياً عاماً لدى الشعب المصري بات من الضروري معالجته وفو ا رً ، فنحن أمام قضية
شعب فرض عليه الحصار والتجاذب السياسي من أقطاب سلطة ا رم الله وغزة من ناحية والاحتلال الصهيوني
المطبق عليه جواً وب ا رً وبح ا رً ومن حكومة السيسي في مصر اولتي قد نتفهم ما تعاني من وطأة الهجمة
الارهابية من أط ا رف إقليمية ودولية معروفة ولكن لا يجوز ان يتحمل شعبنا في غزة وزر البعض ممن تورط
في لعبة الإرهاب الدولية برعاية حصرية من نظام آل سعود.
نحو إنهاء الهيمنة المالية والسياسية لنظام آل سعود على شعبنا وقضيته الوطنية:
ساهم هذا النظام الإرهابي بتقديم تمويل سخي للقيادة المتنفذة في "منظمة التح رير الفلسطينية" لحرفها عن خط
مقاومة الاستعمار الاستيطاني الصهيوني واغ ا رقها في اتفاقيات مذلة كان أهمها:
- خروج المقاومة من لبنان وتشتيت قواتها في الدول العربية بعيداً عن الوطن المحتل ، ثم اتخاذ
تونس ) البعيدة آلاف الكيلومت ا رت عن الوطن المحتل ( مق ا رً لقيادة المنظمة. وهنا تتحمل قيادة
المنظمة المسؤولية كاملة عن ترك شعبنا في مخيمات اللاجئين عرضة للمذابح الإرهابية التي نفذتها
أدوات الاحتلال الصهيوني في لبنان.
- وعمل نظام آل سعود الإرهابي بالتنسيق مع الادارة الأمريكية والاحتلال الصهيوني على تطويع هذه
القيادة لإجهاض انتفاضة شعبنا عام 0891 اولتي أشعلت ال أ ري العام العالمي وعزلت نظام
الاستعمار الاستيطاني وبدلاً من تقديم كل الدعم والعون للقيادة الوطنية الموحدة للانتفاضة ) التي
كانت تتعرض لضربات متلاحقة من الاحتلال الصهيوني ( على كل المستويات ساهمت بشكل
مباشر وغير مباشر في عرقلة عملها بل ذهبت أبعد من ذلك حين قررت أن تستثمر ثو رة شعبنا
وانتفاضته بتقديم تنازلات مجانية للعدو وتعترف ب "دولة إس ا رئيل" في "إعلان الاستقلال!" عام
0899 في تظاهرة إعلامية وهمية للمجلس الوطني بينما شعبنا يتعرض لحمأة الموت والاعتقال على
يد الاحتلال.
- واستكمل نظام سعود دوره المرسوم لتوريط "قيادة م ت ف" بدء اً من مؤتمر مدريد ثم مفاوضات أوسلو
التي أجهضت وأجهزت على كل المنج ا زت التي حققتها انتفاضة الحجارة عام 0891 ونضال شعبنا
على مدار أكثر من عقدين من الزمن وجردت الحركة الوطنية من كل عوامل قوتها وعنفوانها
ووحدتها وسلمت قضية شعبنا لقمة سائغة لأعدائه.
- أدت اتفاقية أوسلو إلى تسليم زمام الأمور مجدداً للاحتلال الصهيوني واستمر نظام سعود في إغ ا رق
سلطة الحكم الذاتي )ما يسمى السلطة الوطنية( في المال السياسي بغية الإمعان في إفساد أ رس
الهرم وتعيين الكوادر السياسية في مناصب إدارية بعيداً عن بؤر المواجهة والنضال ضد الاحتلال
مما خلق شريحة واسعة من الموظفين البيروق ا رطيين وساهم في زيادة البطالة المقنعة.
- طرح هذا النظام عام 2112 ما عرف باسم المبادرة العربية التي تقدم للاستعمار الاستيطاني
الصهيوني أكثر من 91 % من مساحة فلسطين وتبقي له السيطرة على الحدود البحرية والجوية
والبرية وتبقي أكثر من مليون وثمانمائة ألف فلسطيني في الأ ا رضي المحتلة عام 0899 تحت رحمة
هذا الاستعمار العدواني وتبقي أكثر من ستة ملايين لاجىء فلسطيني خارج وطنهم وتنهي عقوداً من
مقاطعة هذا الكيان العدواني بل وتفتح أمامه فضاء الوطن العربي لإقامة علاقات دبلوماسية وتجارية
وثقافية يكون له فيها اليد الطولى.
- كل ذلك يشكل إمعاناً من النظام السعودي في التفريط بحقوق شعبنا التاريخية وشطب قضيته الوطنية
مدركاً بتبعية وخضوع القيادة الفلسطينية المسل وبة الإ ا ردة والفاقدة لأي شرعية "دستورية" ووطنية.
سياسة نظام سعود في ش ا رء الذمم واستخدام الاعلام لأهداف مشبوهة:
كشفت وثائق ويكيليكس مؤخ ا رً تورط النظام الإرهابي السعودي في استخدام المال السياسي في الاعلام
المرئي والمقروء والمسموع في لبنان وذلك للضغط على الاح ا زب السياسية وعلى المقاومة اللبنانية الوطنية
الشريفة ، وتشويه الحقائق واشاعة أ ري عام داعم لسياستها في المنطقة . إن تورط هذا النظام في تمويل
الأنظمة الحاكمة التابعة له وفي تمويل الأح ا زب السياسية في مواجهة وقلب أنظمة الحكم الوطنية هو غيض
من فيض مما نعرفه. وهناك الكثير مما يتعلق بقضيتنا الوطنية الفلسطينية لم يتم كشفه لل أ ري العام بعد .
اوستناداً على بعض الأدلة التي أنيط اللثام عليها خلال حرب الإرهاب التي قادها النظام السعودي في
المنطقة وفي سورية لأكثر من أربع سنوات ونال منها شعبنا الفلسطيني قتلاً وتهجي ا رً وتشريداً خاصة في مخيم
اليرموك ، نطالب أصدقاء الشعب الفلسطيني وحلفائه في العالم وكل لجان التضامن مع الشعب الفلسطيني
إلى مقاطعة نظام آل سعود )تماماً مثل هيئة مقاطعة الكيان الصهيوني( من خلال ما يلي:
أولاً على مستوى الهيئات الدولية:
رغم إد ا ركنا التام لعقم الهيئات الدولية وخاصة مجلس الأمن وق ا ر ا رته المتعلقة بالقضية الفلسطينية والتي فاقت
الستين ق ا ر ا رً ورغم إد ا ركنا أن الكيان الوظيفي في فلسطين هو قاعدة عسكرية متقدمة للامبريالية الأمريكية
وحلفائها وأتباعها في المنطقة ، فقد ثبت اليوم بالملموس من خلال الحرب الارهابية على سورية والع ا رق
ولبنان ومصر واليمن وتونس أن أخطاره الجسيمة على الدول المحيطة بفلسطين باتت أخطار داهمة ووجودية
ولا يمكن السكوت عنها.
وعليه فإننا ندعو إلى:
- تشكيل هيئة دولية داعمة لفلسطين لوضع حد لنظام سعود الارهابي وتآمره على حقوق شعبنا وكف
يده عن ج ا رئمه الارهابية ضد شعبنا في اليرموك وفي قطاع غزة.
- توجيه رسالة باسم المؤسسات والهيئات واللجان الناشطة ضد الحرب والإرهاب على المستوى الوطني
والعربي اولعالمي إلى مجلس الأمن وهيئة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي بأخذ
دورهم الذي يمليه عليهم القانون الدولي وقوانين الأمم المتحدة وقوانين حقوق الانسان ودساتير الدول
المنضوية تحت مظلة الاتحاد الأوروبي بكف يد النظام السعودي عن ارتكاب ج ا رئم حرب وج ا رئم
ضد الانسانية ضد شعبنا الفلسطيني في مخيم اليرموك تحديداً ومخيمات سورية عموماَ واجباره على
سحب العصابات الإرهابية من المخيم واعادة أهلنا المشردين إلى بيوتهم واعادة إعمار المخيم ودفع
كل التعويضات لشعبنا ج ا رء الج ا رئم التي ارتكبتها عصاباته الإرهابية بحقه.
ثانياً المقاطعة الشاملة الديبلوماسية والتجارية والعسكرية والثقافية:
- دعوة دول العالم الحليفة والصديقة للشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية العادلة إلى مقاطعة نظام
الإرهاب السعودي ديبلوماسياً وتجاري اً وعسكرياً )منع تصدير الأسلحة لهذا النظام القاتل(
- مطالبة لجان التضامن مع الشعب الفلسطيني في الولايات المتحدة ودول الناتو:
أولا : بكشف تواطىء حكوماتها في الإرهاب الدولي والحروب الظالمة التي تشنها في أصقاع الأرض.
وثاني اً: بالضغط المتواصل وبكافة الأشكال على حكوماتها وأعضاء برلماناتها لوقف تصدير أسلحتها
لدول الإرهاب وخاصة النظام السعودي والقطري والنظام الاستعماري الاستيطاني في فلسطين،
خاصة وأن تصدير هذه الأسلحة يتعارض تماماً مع قوانين هذه الدول.
ثالث اً: وضع شركات الأسلحة ورؤساء وأعضاء مجالس إدا ا رتها على القائمة السوداء وكشف تورطهم
في ج ا رئم القتل والإرهاب المتواصل في الوطن العربي وضد الفلسطينيين طوال أكثر من ثمانية
عقود.
ا ربع اً: الضغط المتواصل على رؤساء دول وحكومات حلف الناتو لقطع علاقتهم الديبلوماسية
والعسكرية مع أنظمة الإرهاب وعلى أ رسها نظام سعود والكيان الصهيوني وفضح تورط هؤلاء
الرؤساء بصفقات أسلحة مشبوهة لحسابهم الخاص.
خامس اً: كشف تورط رؤساء دول وحكومات دول الناتو بقضايا فساد وخيانة وطنية سواء بقبول تمويل
حملاتهم الانتخابية من النظام السعودي أو استخدام أموال هذا النظام في عمليات انقلاب دموية كما
حصل في الثو ا رت البرتقالية في بعض دول البلقان ومؤخ ا رً في أوك ا رنية أو بتمويل وصول الإخوان
للحكم في تونس ومصر وليبيا.
سادس اً: كشف مؤامرة نظام سعود الارهابي في تجنيد الشباب الفلسطيني واستخدامهم في عمليات
القتال الدائرة سواء في سورية أو في اليمن.
ثالثاً التنسيق مع لجان التضامن مع الشعب الفلسطيني ومع الاتحادات النقابية في أوروبا وأمريكا ومع
الاتحادات الجماهيرية في الدول العربية:
- تنظيم مظاه ا رت أمام سفا ا رت نظام آل سعود الإرهابي في العالم بشعا ا رت محددة وبتوجيه رسائل
شديدة اللهجة وتحذيرية ضد هذا النظام وخطوات احتجاجية متصاعدة بالتعاون والتنسيق مع لجان
التضامن مع الشعب الفلسطيني ومع الاتحادات الجماهيرية في الوطن العربي بحيث يتم تنظميها
في نفس الأوقات وتحمل ذات الشعا ا رت:
ارفعوا أيديكم عن الشعب الفلسطيني
لا للمال السياسي الارهابي
سنعاقبكم أمام محكمة ج ا رئم الحرب الدولية
أنتم مجرمو حرب
- الدعوة لمقاطعة قنوات النظام السعودي الإرهابي بما في ذلك قناة العربية وقنوات MBC وشبكة
قنوات روتانا المملوكتان من قبل نظام آل سعود )والوليد بن طلال( بالش ا ركة مع الصهيوني روبرت
ميردوك مهندس الإعلام المعادي لتطلعات الشعوب في العالم. دعوة الفنانين الع رب والأجانب إلى
مقاطعة انتاج وأعمال كل قنوات MBC المغرضة، مقاطعة الفنانين العرب الذين يتعاملون مع قنوات
ال MBC .
- تحرير الانتاج الفني الوطني من أموال نفط الجهلة القابعين في الخليج وثقافة أسيادهم في الغرب
وتأمين ودعم البديل الوطني الذي يعبر عن حضارتنا وتاريخنا ويشكل الحاضنة الثقافية والشعبية
لأمتنا.
حملة قاطعوا نظام آل سعود الإرهابي