بوتين وماكرون يبحثان في اتصال هاتفي تطورات الوضع في سورية

بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون اليوم تطورات الوضع في سورية ولا سيما العملية الجارية لاجتثاث الإرهاب في الغوطة.

وذكر الكرملين في بيان أن الجانبين واصلا خلال اتصال هاتفي اليوم تبادل الاراء حول سورية حيث أطلع الرئيس بوتين نظيره الفرنسي على الاتفاقيات التي تم التوصل إليها في قمة الدول الضامنة روسيا وإيران والنظام التركي في تركيا أمس الأول والتي جرى خلالها التاكيد على تعزيز سيادة سورية ووحدتها واستقلالها وسلامة أراضيها.

وأضاف الكرملين انه تم التأكيد خلال الاتصال على الحاجة لتعزيز عملية التسوية السياسية من خلال تنفيذ قرارات مؤءتمر الحوار الوطني السوري السوري في سوتشي.

وتابع انه وخلال مناقشة الأوضاع في الغوطة تم لفت الانتباه إلى العملية المشارفة على الانتهاء غير المسبوقة من حيث الحجم لإنقاذ المدنيين في هذه المنطقة وإخراج الارهابيين غير الراغبين بإلقاء السلاح حيث أكد الجانب الروسي من طرفه على الأهمية الأساسية لتعزيز جهود المجتمع الدولي لتوفير المساعدات الإنسانية للمحتاجين في جميع أنحاء الجمهورية العربية السورية وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2401.

كما جرى التطرق أيضا للقضايا الرئيسية للعلاقات الروسية الفرنسية مع الأخذ بعين الاعتبار الزيارة المرتقبة للرئيس الفرنسي لروسيا في أيار المقبل.