بوتين: على روسيا حماية حدودها بقوة في ظل التهديدات الراهنة

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم على مضاعفة الجهود والعمل لحماية حدود روسيا بقوة وفعالية ولا سيما في ظل التهديدات والتحديات الراهنة.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن بوتين قوله خلال اجتماعه مع مجلس الأمن الروسي اليوم: “تبقى الحدود أهم سمة للدولة والخط الأول لضمان أمنها ويجب أن تكون إجراءاتنا وخططنا في هذا المجال موثوقة وفعالة وقادرة على مواجهة التهديدات المعاصرة والمستقبلية وتنفيذ مهام التنمية الوطنية”.

ولفت بوتين إلى أن “الإجراءات المتبعة حاليا فيما يتعلق بسياسة حماية الحدود تعود إلى عام 1996 ومن الواضح أنها تحتاج إلى تعديل جدي مع الأخذ بعين الاعتبار تغير الوضع في العالم وتنامي قدرات روسيا والعمل الهائل الذي تم تنفيذه”.

وأشار بوتين إلى أن من بين التحديات التي تواجه روسيا حشد حلف شمال الاطلسي- ناتو قواته ومعداته العسكرية بالقرب من الحدود الروسية ومحاولة إبطاء عمليات التكامل الجارية في المنطقة بمشاركة روسيا والتحريض على صراعات جديدة وإشعال خلافات قديمة في المجال السوفييتي السابق والمناطق المجاورة لروسيا.

وأكد بوتين كذلك “على استخدام نهج متكامل لمواجهة المخاطر والتهديدات المتعلقة بالأمن عبر الحدود” موضحا أن “الحديث هنا يدور عن حماية الأراضي الروسية من الإرهابيين والمتطرفين والعمل النشط لوقف قنوات الإتجار بالمخدرات والهجرة غير القانونية”.

وأشار الرئيس الروسي إلى أن بلاده ستقدم لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي ومنظمة شنغهاي للتعاون والاتحاد الاقتصادي الأوراسي اقتراحات بصيغ شراكة جديدة لتوفير أمن الحدود بما في ذلك العمليات المشتركة وتبادل المعلومات الاستخباراتية ولاحقا إنشاء نظام متكامل لتوفير الأمن والاستقرار عند الحدود الخارجية للاتحاد الذي تشكله دولنا.