روسيا تتوعد برد قاس على واشنطن بعد العقوبات الجديدة ضدها

توعدت روسيا “برد قاس” على الولايات المتحدة آثر العقوبات الجديدة التي فرضتها واشنطن على موسكو اليوم موضحة أنها لن تبقي أي خطوات معادية ضدها من دون رد.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان نقله موقع روسيا اليوم: “إن عدد المحاولات التي قامت بها الولايات المتحدة منذ العام 2011 للضغط على روسيا من خلال العقوبات تجاوز الرقم 50 وبعد فشلها في تحقيق أي نتيجة خلال الجولات الـ 50 السابقة تواصل واشنطن تخويف موسكو برفض تقديم تأشيرات الدخول إلى الولايات المتحدة وتهديد قطاع الأعمال الروسي بتجميد الأصول المالية وتنسى مع ذلك أن الاستيلاء على ممتلكات خاصة وأموال تابعة للآخرين يعتبر نهبا”.

ولفتت الوزارة في بيانها إلى أن “السياسيين في واشنطن بعد فشل عقوباتهم السابقة وصلت بهم الحماقة إلى محاولة ضرب شركات روسية تقيم منذ وقت طويل اتصالات عملية مع الولايات المتحدة وتخلق هناك آلاف فرص العمل .. وبالتالي يوجهون ضربة إلى الأمريكيين العاديين والناخبين ويدمرون التعاون الاقتصادي في خطوة تلحق أضرارا بهم بالذات”.

وتابع البيان الروسي:”أكدنا مرارا وتكرارا أن أي إجراءات للضغط على روسيا لن تحولها عن نهجها المختار .. وأنها تظهر فقط عجز الولايات المتحدة عن تحقيق أهدافها وتسهم في توحد المجتمع الروسي”.

وشددت الوزارة على أن روسيا لن تبقي “هذه الخطوة المعادية ضدها أو غيرها دون رد قاس” مضيفة “لكن قبل كل شيء نود أن ننصح واشنطن بالتخلص سريعا من الأوهام بأن بإمكانها التحدث معنا بلغة العقوبات”.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت اليوم فرض عقوبات جديدة على روسيا شملت 17 مسؤولا و7 من رجال الأعمال و14 شركة.