تظاهرات في البحرين بالذكرى السابعة لانطلاق حركة الاحتجاج الشعبية

شهدت العديد من المناطق في البحرين اليوم مظاهرات شعبية بالذكرى السابعة لانطلاق الحراك السلمي الشعبي في البحرين في الرابع عشر من شباط عام 2011 للمطالبة بحقوق الشعب البحريني في حياة حرة كريمة تسودها العدالة الاجتماعية والمساواة ورفضا للسياسات والاجراءات القمعية التي تتخذها سلطات آل خليفة بحق الشعب البحريني.

ونقلت اف ب عن مواطنين بحرينيين قولهم إن “شرطة آل خليفة استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفرق المتظاهرين الذين خرجوا من قرى عديدة في البحرين وأرسلت تعزيزات من الشرطة إلى القرى لمنع المتظاهرين من الوصول إلى المحاور الرئيسية”.

وتأتي هذه المظاهرات والفعاليات المتواصلة للتأكيد على استمرار الاحتجاجات الشعبية والحراك السلمي في مواجهة قمع وتنكيل نظام آل خليفة والذي أدى حتى الآن إلى مقتل العشرات من المواطنين البحرينيين وإصابة المئات باستخدام أسلحة محرمة دوليا كان من أبرزها طلقات الرصاص الانشطاري أو ما يعرف ب”الشوزن”والذي تشير منظمات حقوقية دولية إلى أن دولا غربية عدة على رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا تمد سلطات آل خليفة بالعديد منها.

يشار إلى سلطات آل خليفة لجأت إلى “إسقاط الجنسية”كوسيلة قمعية بحق النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان البحرينيين حيث تشير الاحصاءات الحقوقية إلى أن هذه السلطات أسقطت الجنسية عن أكثر من 121 مواطنا منذ عام 2012 وأن هذا الرقم زاد أكثر من ذلك بعد عام 2015 .