غرفة عمليات حلفاء سورية: أي عدوان إسرائيلي جديد سيلقى ردا مناسبا

أكدت “غرفة عمليات حلفاء سورية” أن العدوان الإسرائيلي الجديد ضد سورية يشكل دعما مباشرا للإرهاب لافتة إلى أن ادعاء كيان الاحتلال دخول طائرة مسيرة من سورية إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة هو “كذب وتضليل”.

وقالت الغرفة في بيان لها اليوم: إن “هذا العدوان الذي قام به الكيان الصهيوني عمل إرهابي مدان لن يتم السكوت عنه وسيلقى أي اعتداء جديد ردا مناسبا” مشددة على ان الكيان الصهيوني والولايات المتحدة يقدمان الدعم للتنظيمات الارهابية في سورية بما فيها تنظيم “داعش”.
وأوضحت الغرفة أن الطائرات المسيرة ومنذ بداية الحرب الارهابية ضد سورية تعمل على جمع المعلومات في مواجهة التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم “داعش” الإرهابي.

وتصدت وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري صباح اليوم لعدوان شنه العدو الاسرائيلي على بعض المواقع العسكرية في المنطقتين الوسطى والجنوبية وأصابت أكثر من طائرة في حين أقرت وسائل اعلام العدو الإسرائيلي بإسقاط الدفاعات الجوية السورية طائرة (اف 16) فوق منطقة الجليل بفلسطين المحتلة وإصابة طياريها.