ممارسة الرياضة العلاج الأفضل لأمراض الشيخوخة

أوصت مراجعة جديدة للأبحاث والدراسات السابقة المتعلقة بمرض القصور الإدراكي البسيط المرتبط بالشيخوخة المصابين بهذا المرض بضرورة المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لأنه لا أدلة قوية تثبت تحسنهم من خلال تناول الأدوية والعقاقير.

واستعرضت الدراسة التي قام بها باحثون في الاكاديمية الاميركية لطب الأعصاب على 11530 دراسة سابقة أجريت على مصابين بالقصور الإدراكي البسيط للتعرف إلى مدى تأثر كبار السن بالمرض وما أساليب العلاج والتغييرات في نمط حياتهم التي يمكنها بالفعل أن تخفف من أعراض المرض.

وبناء على تلك المراجعة التي نشرت في الدورية العلمية المتخصصة بالعلم العصبي “نيرلوجي” خلص الباحثون للمرة الأولى إلى أن التمارين الرياضية قد تكون مفيدة في إبطاء معدل التدهور الإدراكي وتساعد في تدفق الدم إلى الدماغ وتحفيز الانزيمات التي تعمل على تكسير البروتينات المتراكمة على خلايا المخ والتي تتسبب بضعف الادراك وزيادة احتمالات الإصابة بالزهايمر وأمراض خرف أخرى مقارنة بمن لا يصابون بها موضحين أن ذلك يتطلب ارشادات أكثر دقة بشأن مدة التمارين ونوعيتها.

وبين الباحثون أن نسبة الإصابة بهذا المرض لدى من تتراوح أعمارهم بين 60 و64 عاما تبلغ 6.7 بالمئة فيما تزيد إلى 8.4 بالمئة بين 65 و69 عاما وإلى نحو 10 بالمئة بين 70و74 عاما وما يقارب 15 بالمئة بين 75 و79 من العمر وما يفوق 25 بالمئة بين 80 و84 عاما.