اكتشاف كوكب جديد شبيه بالأرض

أكد فلكيون بشكل رسمي اكتشافهم كوكبا جديدا شبيها بكوكب الأرض ويمتاز بالكثير من الخصائص اللازمة لقيام حياة مماثلة لتلك الموجودة على الأرض.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن موقع “اي دبليو ايه او” المعني بالقضايا العلمية ومقره نيوزيلندا قوله: إنه “بعد آلاف السنين من الاكتشافات لعدد كبير من الكواكب جاء اكتشاف كوكب أطلق عليه اسم “بروكسيما بي” يختلف عن كل ما سبقه من اكتشافات”.

ووفقا للموقع فإن كوكب بروكسيما بي يمتاز بالعديد من الخصائص المبشرة بوجود حياة عليه حيث أن كتلته تزيد بشكل بسيط عن كتلة كوكب الأرض ويبلغ حجمه 3ر1 حجم الأرض كما أن المسافة بينه وبين النجم الذي يتبعه تسمح بوجود المياه في شكلها السائل على سطحه.

ويقع الكوكب شبيه الأرض في نطاق نجم يسمى “القنطور الأقرب” أو “بروكسيما سنتوري” وهو أحد أقرب النجوم إلى كوكب الأرض كما أنه يبعد عن الأرض مسافة أربع سنوات ضوئية فقط وتعتبر درجة حرارته مثالية للإبقاء على المياه في حالتها السائلة حيث تتراوح درجة الحرارة بين 30 و 90 سلزيوس.

ويأمل العلماء في أن تتمكن الأجيال القادمة من ابتكار وسيلة انتقال أكثر سرعة إلى “بروكسيما بي” ليتمكن البشر وقتها من تقديم أول دليل مادي مباشر على وجود كائنات فضائية خارج مجموعتنا الشمسية.