عباس ينتقد قرار ترامب وحماس: سيفتح أبواب جهنم على المصالح الأميركية

القوى الفلسطينية تعلن عن إضراب شامل في القدس الخميس، والرئيس الفلسطيني يعلن أنّ قرار الرئيس الأميركي بالاعتراف بالقدس "عاصمة لإسرائيل" ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس "لن يغير من واقع مدينة القدس"، ويشير إلى أنّ فلسطين أكبر من أن يغيّر قرار تاريخها.
أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنّ قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب باتخاذ القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، يمثل إعلاناً للولايات المتحدة بالانسحاب من دورها في رعاية عملية السلام.

وأشار في كلمة له عقب خطاب ترامب إلى أنّ "الموقف العربي والإسلامي موحد لجهة إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف".
الرئيس الفلسطيني قال "نحن بصدد دعوة المجلس المركزي لمنظمة التحرير لتأكيد الموقف الفلسطيني الموحد ووضع كل الخيارات أمامنا".
وأضاف أنّ فلسطين أكبر من أن يغيّر قرار تاريخها، لافتاً إلى أنّ "قرار ترامب لن يغير من واقع مدينة القدس".

بدورها، قالت منظمة التحرير الفلسطينية إنّ "قرار ترامب بشأن القدس يدمر أي فرصة لحل الدولتين".



وأعلنت القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية، عن إضراب شامل الخميس في القدس، احتجاجاً على قرار الرئيس الأميركي، كما أفاد مراسلو الميادين عن تظاهرات احتجاجية على قرار ترامب انطلقت في عدد من المدن الفلسطينية فور انتهاء كلمة ترامب.