بوتين وترامب في بيان مشترك حول سورية: الالتزام بسيادة سورية واستقلالها وسلامة أراضيها


أعلن الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأميركي دونالد ترامب أن روسيا والولايات المتحدة ستواصلان العمل معا لمحاربة تنظيم “داعش” الإرهابي حتى القضاء عليه بالكامل.

وأكد الرئيسان في بيان مشترك حول سورية على هامش أعمال قمة منتدى التعاون الاقتصادى لدول آسيا والمحيط الهادئ “آبيك” في فيتنام على الالتزام بسيادة سورية واستقلالها وسلامة أراضيها وأن تتم التسوية السياسية النهائية للأزمة في سورية في إطار عملية جنيف.
وقال بيسكوف، في تصريح لوكالة “سبوتنيك”، اليوم السبت، 11 نوفمبر/تشرين الثاني، إنه تم إعداد الوثيقة من قبل خبراء البلدين، واتفق عليها وزير الخارجية الروسي سيرغى لافروف، ووزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون.

وأوضح، المتحدث باسم الرئاسة الروسية، أن البيان أعد خصيصا لاجتماع الرئيسين في مدينة “دانانغ” الفيتنامية على هامش قمة “آبيك”.

وجاء في تفاصيل البيان
اتفق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي دونالد ترامب، في بيان مشترك، على أن روسيا والولايات المتحدة ستواصلان العمل سويا لمحاربة “داعش” الإرهابي حتى تدميره بالكامل.

واتفقا على ابقاء قنوات الاتصال مفتوحة بين روسيا والولايات المتحدة ومشتركة منعا لوقوع الحوادث

وان ألا يكون هناك حلا عسكريا للأزمة في سوريا، مؤكدان الالتزام بسيادة سوريا واستقلالها وسلامة أراضيها.

وحث البيان، كل أطراف الصراع السوري على المشاركة بفاعلية في عملية السلام بجنيف، مؤكداً أن التسوية السياسية النهائية في سوريا يجب أن توجد في إطار جنيف.

أضاف البيان الروسي الأمريكي بشأن سوريا، أن بوتين وترامب دعي، الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى زيادة مساهمتها في مساعدة سوريا في الأشهر المقبلة، مؤكدين ضرورة فتح قنوات اتصال لتفادي الحوادث الخطيرة في الشرق الأوسط.