وزير العدل اللبناني يطلب من النائب العام الادعاء على ضيفين سعوديين شاركا في برنامج تلفزيوني بتهمة توجيه إتهامات بالخيانة لرئيس الجمهورية ورئيس مجلس ال

وزير العدل اللبناني يطلب من النائب العام الادعاء على ضيفين سعوديين شاركا في برنامج تلفزيوني بتهمة توجيه إتهامات بالخيانة لرئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب اللبناني


بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

وجه وزير العدل اللبناني سليم جريصاتي، كتابًا للنائب العام لدى محكمة التمييز، القاضي سمير حمود، طلب فيه الادعاء على سعوديَين اطلا، مساء أمس، عبر برنامج “كلام الناس? مع الاعلامي مرسيل غانم، على شاشة الـ”LBCI”، ووجها اهانات لشخصيات سياسية لبنانية.

وجاء في مضمون الكتاب: “عملا بالمادة 14 من قانون أصول المحاكمات الجزائية، ولما كان ورد على لسان أحد ضيوف البرنامج المذكور، السيد ابراهيم آل مرعبي، من التبعية السعودية، كما على لسان ضيف آخر اسمه عضوان الأحمري، كلام اتهامي خطير يقع موقع التحقير والافتراء الجنائي بحق كل من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، وقائد الجيش العماد جوزاف عون، وصل الى حد الاتهام بالخيانة والارهاب والتهديد المباشر بالحرب على لبنان”.

وتابع “اعلمكم بما سبق وما شهده وسمعه اللبنانيون بالأمس، ارغب اليكم باجراء التحقيقات والتعقبات اللازمة تمهيدا للادعاء على الشخصين المذكورين والمحرضين والمسهلين بالجرائم التي تتثبتون منها، واتخاذ التدابير التحفظية التي من شأنها وقف مسلسل التهويل الاعلامي والتهديد والترهيب والتجني، باستدعاء من يلزم للاستماع الى اقواله”.

وكانت الحلقة التلفزيونية المذكور قد شعلت مواقع التواصل الاجتماعي، بعد استضافة محليين من السعودية وايران وواشنطن، ورئيس مجلس النواب السابق ايلي الفرزلي.

الحلقة شهدت مواقف تصعيدية من قبل الضيوف السعوديين لا سيما الصحافي ابراهيم آل مرعي الذي اعتبر ان لبنان اعلن الحرب على المملكة بتواطئه مع حزب الله، وان المسؤولين اللبنايين لم يتحملوا مسؤولياتهم وانجروا الى الوحل الذي اراده حزب الله.

وتابع: “جميع من صمت تجاه ارهاب حزب الله بدءاً برئيس الجمهورية ميشال عون الى رئيس المجلس النيابي نبيه بري وصولاً الى وزير الخارجية جبران باسيل يجعلهم شركاء بالارهاب”، وأضاف: “ما لم يقله السبهان انا اقوله : لا حكمة لرئيس الجمهورية الذي يسمح لحزب الله ان يسطو على ارادة الدولة”.

هذا الكلام استدعى ردّاً قوياً من الفرزلي الذي قال: “نرفض الكلام بان رئيس جمهوريتنا يرعى الارهاب! نحن اصحاب كرامة وإياكم أن تعتدوا على كرامتنا”.