المستشار السعودي محمد العزام: أمير سعودي “كبير” جرى القبض عليه وإرساله إلى الكارلتون

رأي اليوم- رصد:

لا تزال رياح القبض على الأُمراء تحت عنوان مُحاربة الفساد في العربيّة السعودية، تعصف بالرؤوس الكبيرة، واحداً تلو الآخر، وبحسب آخر تغريدة للمستشار والأكاديمي السعودي السابق برئاسة مجلس الوزراء الدكتور محمد عبدالله العزام، قال فيها: أن “أميراً سعوديّاً كبيراً جرى القبض عليه، وإرساله إلى فندق الريتز كارلتون”، والذي بات يُعرف الآن، بأنه سجن الأُمراء الفاخر.

وفور نشر تغريدة العزام، توقّع ناشطون، ومُغرّدون أن يكون الأمير خالد بن سلطان هو الأمير “الكبير” الذي جرى اعتقاله، وقد شغل بن سلطان منصب وزير الدفاع إلى العام 2013، وتم إعفاؤه، وهو نجل الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي الراحل، أو من المُمكن أن يكون الأمير أحمد بن عبد العزيز، وزير الداخلية الأسبق، ولم يُؤكّد مصدر رسمي هذه المعلومات، علماً أن الأمير خالد بن سلطان كان ضمن الأُمراء الذين كانوا في وداع الملك سلمان أثناء مُغادرته مطار الرياض إلى جدة اليوم.

وتردّدت أنباء بأن السلطات السعوديّة حجزت بعد فندق الكارلتون، فندق الريجسني بالكامل، وهو ما يُوحي بوجود حملة اعتقالات إن صحّت أنباء الحجز، سيقوم بها الأمير محمد بن سلمان، وسَتطال رؤوس كبيرة.