«إريكسون» السويدية قد تلغي 25 ألف وظيفة لخفض التكاليف

قالت صحيفة (سفينسكا داجبلاديت) السويدية نقلا عن مصادر لم تسمها داخل «إريسكون» لصناعة معدات اتصالات الهواتف المحمولة ان الشركة قد تستغني عن نحو 25 ألف موظف خارج السويد في إطار برنامج لتوفير النفقات.
وقالت الشركة في يوليو/تموز أنها ستُسَرِّع تدابير مقررة لتحقيق هدف زيادة هامش أرباح التشغيل الأساسي لعام 2016 البالغ ستة في المئة إلى مثليه، وأنها تهدف إلى الوصول بمعدل خفض التكلفة السنوية إلى عشرة مليارات كرونة سويدية على الأقل (1.2 مليار دولار) بحلول منتصف 2018.
وكانت «إريسكون» قد أعلنت في وقت سابق ان الإجراءات ستُتخذ بشكل أساسي في توصيل الخدمات والتكاليف العمومية، في حين لن تتأثر البحوث والتطوير بشكل كبير.
وتواجه الشركة منافسة متزايدة من «هواواي» الصينية و»نوكيا» الفنلندية، وكذلك ضعف الأسواق الناشئة، وانخفاض الإنفاق من قبل الشركات المُشَغِّلة لخدمات الهاتف المحمول، بينما لن يبدأ الطلب على التقنية المقبلة لخدمات الجيل الخامس قبل سنوات.
وقالت (سفينسكا داجبلاديت) أنه لم يتضح ما إذا كانت التخفيضات المزمعة تتضمن موظفين في قطاع عمليات الإعلام في الشركة، الذي يخضع لمراجعة استراتيجية، والذي يتوقع محللون أن تبيعه المجموعة على الأرجح.
وقالت «إريكسون» في بيان على موقعها الإلكتروني «إريسكون لم تعلن عن أي وحدات أو دول بعينها ستتأثر. من السابق لأوانه الحديث عن تدابير محددة أو استثناء أي دول».
ولدى إريسكون نحو 109 آلاف موظف.
(الدولار يساوي 8.0703 كرونة سويدية).

المصدر: رويترز