الحركة الصهونية ومراحلها

هيثم عبدالنبى

- الصهونية ليست وليدة عصرنا الحالي بل تضرب فى أغوار الزمن والقومية التى تدعيها الصهونية ما هي الا خيالات وأمانى لا تستند لحق تاريخي قدر ما تستند لنبؤه دينية فهي قومية تتعلق بوهم قد خبا منذ الاف السنين , قومية تختلط فيها المشاعر الدينية بالنصرية
- كلمه الصهيونية
- ترجع كلمه صهيون فى التراث الديني اليهودي إلى جبل صهيون فى القدس ومنه اشتقت كلمه الصهونية
- جبل صهيون يسمي جبل داود عند المسلمين المقدسيين ويعتبر الاقرب إلى مكان بناء هيكل سليمان فى القدس كما هو مذكور فى الصحائف التى يؤمن بها اليهود وبعض المسيحيون .
- فى التراث الديني اليهودي ابتنى داود قصره بعد انتقاله من جبرون الخليل إلى بيت المقدس أورشليم فى القرن الحادي عشر قبل الميلاد وهذا الاسم يرمز إلى مملكه داود واعاده تشيد هيكل سليمان من جديد بحيث تكون القدس عاصمه لها .

تأسيس الحركه الصهونية مولد ونشأه الحركة الصهونية
- كانت بدايه الصهونية على شكل هيئه ونشأت فى مدينه اودسا من اكبر مدن جمهورية اوكرانيا اليوم وتقع على ساحل البحر الاسود
- كان يهود روسيا اكثر اليهود حماساً لهذه الهيئة فقد كان يحضر اجتماعاتها شخصيات متحمسه من رجال العلم والزعماء الاشتراكيين ويتزعمهم : ليون بنسكر " طبيب روسي "\

- تاريخ لفظ الصهونية
- وردت لفظ صهيون لاول مره فى كتاب العهد القديم عندما تعرض للملك داود الذى أسس مملكته 1000 او 960 ق . م
- ظهر مصطلح الصهونية لاول مره على يد الكاتب الالمانى ناثان برنباوم سنه 1893 م .

أهداف الهيئة ( محبي صهيون ) وتتلخص فى الاتي :-
- تشجيع هجرة اليهود إلى فلسطين
- إنشاء مستعمرات زراعيه
- بعث الثقافه اليهودية عن طريق إحياء اللغة العبرية ونشر التاريخ اليهودي
- نتيجة لنشاط أعضاء هيئة محبي صهيون وحماسهم انتشرت فروعها فى معظم المدن الروسية ودول شرق اوروبا ورومانيا وغرب شمال اوروبا وفرنسا وانجلترا
- قامت بخطوة عملية عام 1882 م وطلبت شخصيات يهودية واعضاء حركة محبي صهيون من قنصل الدولة العثمانية فى اود سامح اليهود تصريحات لدخول فلسطين والاستقرار فيها فجاء الرد من الدولة العثمانية فى عهد السلطان عبد الحميد الثاني بالرفض وانه غير مسموح لهم بالاستقرار فيها
- فى عام 1883 قامت الدوله العثمانية من باب تاكيد موقفها الرفض لهذا المطلب بإجراء دبلوماسي حيث أرسل الباب العالي ( مجلس الوزراء ) مذكرة لرؤساء البعثات الدبلوماسية فى استانبول بنص قرار مجلس الوزراء بمتع استيطان اليهود الروس فى فلسطين
- لكن اليهود لم يياسوا محركوا زعامات الدول الاوربية للضغط على الدوله العثمانية ونجحوا فى ذلك
- نتيجه لضغط الدول الاوربية عام 1884 على العثمانين أصدر الباب العالى تعليمات جديدة بالاذن لليهود فى دخول فلسطين من اجل زيارة الاماكن المقدسه بشرط الا تطول إقامتهم عن ثلاثين يوماً وكان هذا النجاح اليهودي داوماً لهم لعقد المزيد من التجمعات والمؤتمرات ومن ذلك مؤتمر كاتووتيز .
- وعقدت جماعه محبي صهيون والتى تعتبر مقدمة قيام الحركة الصهيونية عام 1884 مؤتمر تورتيز فى مدينة يسنك حضرة اربعه وثلاثون عضو ورأسه ليون بنسكر
- ويدعم من شخصية انجليزية اهتمت اهتماماً بالغاً بتوطين اليهود فى فلسطين وهو موسي مونتيغيور حيث فقد مبالغ كبيرة للنهوض باليهود .
- ويرى زعماء الصهونية ان المؤتمر يعتبر من الناحية التاريخية البداية المنظمه للحركة الصهوينية وقد خرج المؤتمر يدعم المستعمرات اليهودية الزراعية فى فلسطين .
- وفي عام 1887 م زاد ضغط الدول الاوربية المتعاطفه مع اليهود على الباب العالي للتخفيف من الشرط الزمني لاقامه اليهود فى فلسطين فاستجاب الباب العالى لتلك الضغوط ومدد زمن إقامه الزوار اليهود إلى ثلاثة شهور بدلاً من شهر واحد .

- وبتو إلى هذه النجاحات للحركة الصهيونية اصبح هدفها المعلن
- عوده اليهود المشتتين فى انحاء العالم إلى بيت المقدس
- تأسيس دوله يهودية فى فلسطين
وفى منتصف القرن التاسع عشر ظهر دعوا إليها اليهود إلى تمهيد الطريق للمسيح المنتظر باقامه وطن قومي وظهر الفليسوف الالمانى اليهودي موسي هس فى كتابه روما والقدس وقال ان المشكلة اليهودية تكمن فى عدم وطن قومى لليهود .
ثم تعاقبت الاحداث سراعاً ما بين الاعوام من 1890 – 1945 وكانت بداية الاحداث هي التوجة المعادي للسامية فى روسيا ومروراً بمخيمات الاعمال الشاقة التى اقامها النازيون فى اوروبا وانتهاء بعمليات الحرق الجماعي لليهود الهولوكوست وغيرهم على يد النازيين الالمان إبان الحرب العالمية الثانية تنامت الرعية لدي اليهود الناجيين من جميع ما ذكر بانشاء كيان يحتضن اليهود واقتنع السواد الاعظم كيان لهم فى فلسطين ساند أغلب اليهود بعد ذلك الجهود لاقامه دوله لهم بين الاعوام 1945 إلى 1948 الحركة الصهيونية الحديثة المعاصرة ارتبطت بشخصية اليهودية النمساوى ثيودور هرتنزل الذى يعد الداعيه الاول للفكر الصهيوني فى العالم
ثيودور هرتزل صحفي يهودي نمساوى مجري ولد فى بودابست فى النمسا عام 2/5/1860 وحصل على شهادة الحقوق من جامعه فيينا عام 1878 م
أنواع الصهيونيه :-
للصهيونية اشكال مختلفه منها
1- الصهيونية الثقافية يفتقد بها ان دوله اسرائيل مركز روحي وثقافي للعالم .
2- الصهيونية العلمية يعتقد بانه يجب احتلال أرض فلسطين والعمل لها
3- الصهيونية الاشتراكية التى تحث على إيجاد منطقة ( بعض النظر بالقانون او بغير القانون )
4- الصهيونية الدينية التى تريد تطبيق الشريعه اليهوديه وخاصه التلمود فى سياستها .

* استراتيجيات الصهونية : -
الهدف الاول الاستراتيجي للحركه
كان دعوه الدولة العثمانية للسماح لليهود بالهجرة إلى فلسطين والاقامه بها وبعد رفض السلطان عبد الحميد الثاني عرضوا عليه بيع الاراضي الفلسطينية فرفض رفضاً تام فأيقن ان العرب لن يتسامحوا فى متر واحد من اراضيها فنظموا عده تعاملات مع بريطانيا .
وبعد تولى مكتب الامبراطور الالمانى مهمه السماح لليهود بالهجرة لدى الدولة العثمانية لكن بدون تحقيق نتائج تذكر
فيما بعد اتهجت المنظمه سبيل الهجرة باعداد صغيرة وتأسيس الصندوق القومي اليهودي فى عام 1901 م وكذلك تأسيس البنك الا نعلو فلسطين فى عام 1903 م
وفى عام 1917 اخذت الحركة الصهيونية افكاراً عديدة محمل الجد وكانت تلك الافكار ترمي لاقامه الوطن المنشود فى اماكن اخرى غير فلسطين فعلي سبيل المثال كانت الارجنتين أحد بقاع العالم المختاره لاقامه دوله اسرائيل .
وفى عام 1903 عرض هيرتزل عرضاً مثيراً للجدل باقامه اسرائيل فى كينيا مما مما حدا بالمندوب الروسى الانسحاب من المؤتمر واتفق المؤتمر على تشكيل لجنه التدارس جميع الاطروحات بشأن مكان دوله اسرائيل افضت الى اختيار ارض فلسطين



-الصهيونية والعرب

ايقن الصهاينه منذ البداية ان سكان فلسطين سيرفضون التخلي الطوعي عن الارض وهم لذلك ومنذ بدايه وجودهم على الارض الفلسطينية عملوا بكل طاقتهم للقضاء على المقاومه أهل الارض ومن المهم التاكيد على التناغم مع الاستعمار البريطانى صاحب المشروع ومركزه وهما قاما لهذا بقمع اى محاوله تعبير عن النفس والمطالبه بالحقوق ولد مقاومه شعبية عرفت أشكالا متعدده من النضال للتخلص من المشروع الاستيطاني الاحتلالى فكانت منها ثورة فلسطين 1936م الشعبية التى قوبلت بوحشية واصبحت لاحقاً نموذج التعامل العنصري المستمر ضد الشعب العربي الفلسطينى وهو ما مكن الحركة الصهيونية لاحقاً بدعم منقطع النظير من المركز الامبريالى البريطانى ولاحقا الامريكي . من إرهاب اهل الارض وأدى بتراجع مقاومتهم محدودة الدعم وهذا للاغتصاب الكبير عام 1948 كما قامت اسرائيل بمشاركة كل من * بريطانيا * فرنسا * فى العدوان الثلاثي على مصر عام 1956 وقامت فى عام 1967 باحتلال باقى الاراضى الفلسطينية و هضبة الجولان فى سوريا وسيناء فى مصر . وقامت بارتكاب جرائم حرب فى مصر وفلسطين المحتله كمجزرة دبر ياسين حتى الان لم ينته الصراع العربي الاسرائيلي حيث قامت اسرائيل بحرب على لبنان عام 2006 م وبحرب على غزة فى 2008 م

- الصهيونية واسرائيل :-

* اعلنت القوات البريطانية نيتها الاسنحاب من فلسطين فى العام 1947 وفى 29 نوفمبر من نفس العام اعلن مجلس الامن تقسيمه لفلسطين لتصبح فلسطين دولتين , الاولى عربية والثانية يهودية
وذلك لتهجير الصهاينه من اوربا وباقى أنحاء العالم إلى فلسطين اندلع القتال بين العرب والصهاينه وفى 14 مايو 1948 أعلن قاده الدوله اليهودية قيام دولة اسرائيل . شكل الاعلان نقطه تحول فى تاريخ المنظمه الصهيونية حيث أن احداهم اهداف المنظمه قد تحقق بقيام دوله اسرائيل واخذت مجموعات الميلشيا اليهودية منحني أخر وأعادت ترتيب اوراقها وشكلت من الميليشات قوة دفاع اسرائيل
السواد الاعظم من العرب الفلسطنين اما العرب الى البلدان العربية المجاورة وما طرد من قبل قوات الاحتلال الصهيونية . وفى كلتا الحالتين اصبح السكان اليهود أغلبية مقارنه بالعرب الاحليين وأصبحت الحدود الرسمية لاسرائيل تلك التى تم إعلان وقف اطلاق النار عندها حتى عام 1967 .

- وفى عام 1950 أعلن الكنسيت الاسرائيلى الحق لكل يهودي غير موجود فى إسرائيل ان يستوطن الوطن الجديد بهذا الاعلان تدفق اللاجئين اليهود من اوربا وباقى اليهود من البلدان العربية

* الصهيونية حركة عنصرية

- تنكر الصهيونية على اليهود الشتات حقهم فى الانتماء إلى شعوبهم التى يعيشون بين طهراتيها
-تنكر الصهيونية على فلسطين العرب حقهم فى تقرير المصير على ارض وطنهم فلسطين
- تطبيق الحكومه الاسرائيليه التميز العنصري بين عناصر المجتمع فهي تميز بين اليهود الشرقيين واليهود الغربيين فى الحقوق والواجبات كما تميز بين السكان العرب الفلسطينين اصحاب البلاد والاصليين وبين السكان اليهود . كما أنها تمنح السكان العرب الفلسطينيين من حقهم فى توسيع بيوتهم او البناء على ارضهم .

* الصهيونية اليوم
بالرغم من مرور اكثر من 60 عاماً على نشأه إسرائيل واكثر من 80 عاماً على بداية الصراع العربي الاسرائيلي . يظل أغلب اليهود فى شتي أنحاء العالم يعتبرون أنفسهم صهاينه
ويتبقي بعض الاصوات اليهودية مناهضه للحركة مثل حركتي * ساتمار * ناطورى كارتا
الا ان القليل منهم يطالب بازاله المستوطنات الاسرائيلية المقامه على الارض العربية .\
يعتبر بعض العرب بان الصهيونية حركة عنصرية لانها تطالب بالتطهير العرفي وطرد العرب الفلسطينين من ارحهم