بيان التجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة 20-5-2017

    14:37

 بسم الله الرحمن الرحيم

أدان أمين عام التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة الجريمة الإرهابية التي تنفذها قوات سلطة بني سعود الإرهابية بحق أهلنا في العوامية، والتي راح ضحيتها عدد من الشهداء وعشرات الجرحى إثر اعتداء آثم يعبر عن مدى الحقد والغل الذي يعتمر قلب هذه العائلة المجرمة على كل ما هو عربي واسلامي.

ورأى الأمين العام في استمرار هذا النظام المجرم العدوان على بلدة العوامية من حرق وجرف المنازل وتهجير اهلها وهو نفس ما ينفذه الصهاينة في فلسطين دليلا جديدا على عمالته وحقده، مستهجنا ذلك القدر من الكراهية المتعمدة، والتكفير المقصود لفئة لا تستطيع أن تظفر بأي حظ من الحقوق المدنية والدينية في بلد يدعي حكامه أنه بلد الإسلام ومهد الرسالات.

كما استنكر الدكتور غدار تنامي وتعاظم الفتن والاداء المذهبي التكفيري لدى حكام بني سعود والغير مستغرب في تصريحات ولي العهد محمد بن سلمان المستهدفة لعقائد المسلمين باستهزائه بالإمام المهدي المنتظر في مقابلته الإعلامية الأخيرة.

كما بارك د. غدار مقاومة الشباب والشبات في العوامية لهذا الارهاب وصمودهم في وجه التهجير والعدوان.

وأدان الأمين العام للتجمع الصمت والتواطؤ الدولي على جرائم بني سعود وناشد الهيئات الدولية والتجمعات والمنتديات والجهات ذات الصلة بالعمل على وضع حد لهذه الآفة ولهذا الاجرام المستمر بحق كل من يعارض هذا النظام المجرم، مؤكدا على أن نهايته باتت وشيكة لا محالة وسوف يهزم مشروعه مهما تكبر وتجبر.

مع تحيات

د. يحيى غدار
الأمين العام للتجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة

السبت 20 أيار 2017