ندوة التجمع حول سوريا صناعة النصر

    13:26

 بسم الله الرحمن الرحيم

ندوة التجمع العربي و الاسلامي لدعم خيار المقاومة وتوقيع كتاب: "سوريا صناعة النصر"

بدعوة من الامين العام للتجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة عقدت ندوة في المقر المركزي للتجمع حضرها حشد من الفاعليات السياسية والاجتماعية واعضاء التجمع
تحت عنوان سورية صناعة النصر.
تحدث امين عام التجمع الدكتور يحي غدار مرحبا بالحضور، واشار الى التهديدات التي تتعرض لها سورية في جنوبها من حشد القوى الدولية الداعمة للارهاب بهدف رفع معنويات الارهابين المنهارة والسعي لاقامة حزام امني للكيان الصهيوني في الجبهة الغربية الجنوبية، وفي سياق تخديم المشروع الامريكي بمناسبة زيارة ترامب للمنطقة وراى ان حلف المقاومة اصبح على القوة والمكانة ما يجعله قادرا على افشال كل المخططات والاعمال العدوانية التي تعد له ان في سورية او العراق او فلسطين او لبنان.
وقدم الكاتب والمحلل السياسي ميخائيل عوض مسلطا الاضواء على كتابه الجديد: سورية صناعة النصر، جيوش وحروب القرن الواحد والعشرون،
ثم قدم الكاتب ميخائيل عوض عرضا ملخصا مكثفا لفصول الكتاب واهم الاستنتاجات التي وصل اليها بما في ذلك تجديد حلف المقاومة للكثير من مبادئ وعلوم الحروب وتشكيلات الجيوش، وسلط الضوء على اهم التطورات التي شهدتها الحرب العالمية العظمى الدائرة مع سورية وفيها وقد افلح حلف المقاومة بمختلف فصائله من خوضها باقتدار وانجاز مقدمات نوعية تدل على ان نصر سورية سيكون نصرا تاريخيا كبيرا يعزز من قدرات المقاومة وحلفها وشعوب المنطقة والعالم في وجه الاطماع الاستعمارية الامريكية والغربية بتحالفها مع النظم والحكومات التي تسمي نفسها عربية واسلامية.
وعالج الاخبار المتقاطرة عن الحشود الامريكية البريطانية الاسرائيلية الاردنية في الجبهة الجنوبية والغربية لسورية، ورأى فيها محاولات محمومة اعلامية لشد ازر المسلحين المنهارين، وللتاثير السلبي على نتائج الاستانة 4، ومحاولة اشغال الجيش السوري وفصائل المقاومة عن مهامها وهجومها الاستراتيجي باتجاه الحدود العراقية السورية لقطع الطريق على مخطط امريكا لاقتطاع الشمال الشرق السوري وفرض هيمنتها عبر قواها العملية عليه وعلى شمال غرب العراق الساعية عبره لقطع الاتصال البري بين ايران وسورية وصولا لموسكو ومرورا ببكين. واكد ان دروس الحرب الجارية وما حققه حلف المقاومة يحسم بان حلف المقاومة المدعوم من روسيا اصبح على قدرة لافشال كل المخططات.
كما توقف عند اتفاق استانا وقرأ فيه احداث عملية تؤشر الى ان سورية باتت على قاب قوسين من انجاز نصرها الكبير الذي سيغير في الاقليم والعالم والعرب، واكد ان الاستانة نقلت محور الحرب من ان تكون لاسقاط الاسد حتى اصبحت لتصفية الارهاب بكل اشكاله، كما تعرض لاستراتيجية البنتاغون في سورية التي اعلنت تحت اولوية مقاتلة داعش وتثبيت وقف النار وتوسيعه ورأى فيها تحولا نوعيا في توجهات الادارة الامريكية الترامبية لصالح التفاهم مع روسيا وسورية في اولوية هزيمة داعش والقوى الارهابية ما يؤهل المنطقة الى مرحلة جديدة، كما استبعد واستهزأ بمقولات التفاهمات الروسية الامريكية لعزل حزب الله وايران في سورية مؤكدا ان التحالف الروسي السوري الايراني وفي صلبه حزب الله وفصائل المقاومة هو حلف الحياة او الموت لن يستطيع احد فكه.
ثم طلب امين عام التجمع الدكتور يحي غدار من المشاركين الادلاء باراء وطرح اسئلتهم فتحدث الشيخ حسن عز الدين مسؤول العلاقات العربية في حزب الله، وركز على ان المقاومة في كل الساحات تعرف ما يجري وما يخطط ويعد وقد اعدت قوتها وتحشد وقادرة على افشال كل المخططات وانها تعد امتها بنصر جديد يبني على ما تحقق من انتصارات في لبنان وفلسطين والعراق.
وتوقف امام زيارة ترامب المزمعة الى المنطقة ورأى فيها محاولة من قبل امريكا لانتاج تحالف اسرائيلي سعودي عربي اسلامي في خطوة قد تشكل خطورة على المنطقة وتكشف مدى ارتباط النظام السعودي وحلفائه بالمشروع الامريكي وجرأته في اشهار الخيانة القومية والدينية والتكامل مع العدو التاريخي للامة المتمثل بامريكا والكيان الصهيوني ومشاريعهما التدميرية والاستيطانية.
ثم دار نقاش بين المشاركين حول الكثير من الموضوعات والاسئلة وجرى تدوال في مختلف التطورات الجارية.
ختم امين عام التجمع الدكتور يحي غدار مكثفا نتائج ما جرى من حوار تفاعلي وقدم الشكر للمتحدثين والمشاركين .
وقام الكاتب والباحث ميخائيل عوض بتوقيع كتابه وقدم الشكر والامتنان لامين عام التجمع الدكتور يحي غدار، ولمن شارك في الندوة وحواراتها وامتلك الكتاب.

Www.khayaralmoukawama.com
Khayaralmoukawama@gmail.com